الأحد، 24 ماي، 2009

نضال المغرب من أجل تحقيق الإستقلال و استكمال الوحدة الترابية

ظهرت الحركة الوطنية وتطورت بين سنتي 1930م1939م

ظهرت الحركة الوطنية بعد صدور الظهير البربري الذي يهدف إلى التفرقة بين الأمازيغ والعرب
- طالبت كتلة العمل الوطني بعدة إصلاحات شملت:
* الإصلاحات الإدارية: طالبت الكتلة باحترام النظام الإداري للمعاهدات الدولية وعدم المس بالحدود المغربية
* الإصلاحات الاجتماعية: المطالبة بإنشاء المستشفيات والسماح بإقامة مدارس خاصة
* الإصلاحات الاقتصادية والمالية: طالبت كتلة العمل بالمساواة في الضرائب بين المعمرين والمغاربة وتوقيف الاحتلال الرسمي ومنح الدول حق استغلال المناجم
- قامت كتلة عمل الشعب بإصدار مجموعة من الجرائد والمجلات كجريدة عمل الشعب التي دعت على الاحتفال بعيد العرش والمجلة المغربية
- طالب الحركة الوطنية المنطقة الإسبانية بعدة إصلاحات كبناء المدارس وإنشاء المجالس البلدية وتعليم اللغة العربية والاهتمام بحالة الفلاح المغربي الذي تضرر كثيرا من الاحتلال الإسباني.
- تأسست عدة أحزاب بالمنطقة الإسبانية حيث أسس عبد الخالق الطريس حزب الإصلاح الوطني سنة 1933م وأسس محمد المكي الناصري حزب الوحدة المغربية سنة 1937م

تطور الحركة الوطنية بين 1939م و 1956م

بعض الأحداث في التطور الاحق للحركة الوطنية بين 1939م و 1945م
- عقد جلالة السلطان سيدي محمد بن يوسف لقاء آنفا ( يناير 1943م) مع رئيس الولايات المتحدة الأمريكية روزفلت لتعريفه بالقضية المغربية والتدخل من أجل منح المغرب حقوقه الكاملة
- قام حزب الاستقلال بتقديم عريضة 11 يناير 1944م يطالب من خلالها بالاستقلال الكامل للمغرب وبدون شرط تحت ظل صاحب الجلالة سيدي محمد بن يوسف.
التطورات التي انتهت باستقلال المغربيين بين 1946م و 1956م
- أدت مطالبة السلطان سيدي محمد بن عبد الله باستقلال المغرب سوءا من خلال خطاب طنجة 1947م أو من خلال خطاب عيد العرش في 18 نونبر 1952م إلى نفيه
- أدى اغتيال النقابي التونسي فرحات حشاد سنة 1952م إلى مظاهرات عمت التراب المغربي ضد هذه الجريمة البشعاء وكانت أهم هذه الاحتجاجات بالدار البيضاء حيث أدت إلى أعمال عنف
- قامت الحركة الوطنية بعدة عمليات فدائية انتهت بعودة جلالة السلطان سيدي محمد بن يوسف من منفاه في 16 نونبر 1956م والإعلان الرسمي على استقلال المغرب.

مراحل استكمال وحدة المغرب الترابية
- تم استقلال المغرب تدريجيا حيث تمكن من استرجاع سيدي إيفني سنة 1969م واسترجاع إقليم الساقية الحمراء سنة 1975م واسترجاع إقليم وادي الذهب سنة 1979مم بينما ظلت مدينتي سبتة ومليلية تحت الاحتلال الإسباني
من أجل استرجاع الأقاليم الصحراوية قام جلالة الملك الحسن الثاني بتنظيم المسيرة الخضراء سنة 1975م والتي أدت إلى استرجاع بعض المناطق المغربية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق